8 طرق للبقاء هادئاً وسعيداً عندما لا تكون الأمور على ما يرام

يعد الحفاظ على الهدوء وسط أجواء متوترة مهارة يمكن أن تسهم في تحسين الصحة العامة للشخص، وتبقيه في حالة من التركيز والقدرة على اتخاذ القرارات الجيدة حتى لو كان وسط مواقف صعبة.

فيما يلي 8 استراتيجيات للمساعدة في الحفاظ على رباطة الجأش عندما لا تكون الأمور على ما يرام، وفق صحيفة Times of India:

1. ممارسة التنفس العميق


اقرأ ايضاً:

عاجل… الديوان الملكي السعودي يعلن إصابة الملك سلمان

عاجل… تحديثات جديدة لقرارات عودة المرحلين من المملكة العربية السعودية

عاجل… قرار تاريخي من وزارة العمل السعودية لصالح العامل وتمنحه امتيازات غير مسبوقة وتجعل الكفيل يعض اصابع الندم!!

عاجل | قرار بإزالة هذه الاحياء في جدة خلال أسبوع .. يجب على السكان إخلاء الأحياء فورًا “خريطة الهدد الجديدة”

على السكان إخلاء هذه المناطق فورًا في جدة .. 6 مناطق جديدة ضمن خريطة هدد جده

خبر مفاجيء لسكان هذه المناطق عليهم المغادرة الآن .. إعلان خريطة إزالة أحياء الرياض في السعودية

ما هي شروط التقديم في برنامج تأهيل المتميزين للعام 2024م النسخة الرابعة؟ وزارة المالية توضح

عاجل…طقس المدينة المنورة.. رياح شديدة على العُلا وخيبر

بتوجيهات ملكية التعليم السعودية تصدر قرار عاجل يحمل بشرى سارة لكافة طلاب المملكة قبل بدء العام الجديد 1446

بشرى سارة لسكان المدينة المنورة… استمرار أعمال تحسين وصيانة الطرق بالمدينة المنورة

عندما يشعر الشخص بالإرهاق، يمكن أن يأخذ دقيقة للاستنشاق بعمق من خلال الأنف، ثم يحبس التنفس لبضع ثوان، وبعدها يقوم بالزفير ببطء من خلال الفم. إن تكرار هذا الأسلوب يساعد على استعادة رباطة الجأش.

2. تنبيه الذهن التأمل

يساعد التأمل الذهني المنتظم على بقاء الشخص هادئاً في المواقف الفوضوية. فهو يساعده على البقاء حاضراً، ويستطيع مراقبة أفكاره دون إصدار أحكام، والاستجابة للتحديات بوضوح.

. الالتزام بروتين حياة منظم

تحدث الفوضى غالباً بسبب عدم التنظيم. إن الحفاظ على روتين منظم بشكل جيد وتحديد أولويات المهام ووضع قوائم للمهام المطلوب إنجازها يساعد على تلبية الاحتياجات والاضطلاع بالمسؤوليات، مما يضفي شعورا بالرضا عن النفس والثقة وبالتالي الهدوء والتعامل بثبات في أصعب المواقف.

4. الحد من التحميل الزائد للمعلومات

في العصر الرقمي الحالي، يمكن أن يساهم التعرض المستمر للأخبار والمعلومات في التوتر والانزعاج والفوضى. ينبغي وضع حدوداً لكمية الأخبار التي يتعرض لها المرء ويجب أن يفكر في أخذ فترات راحة منتظمة من الشاشات لضمان استرخاء البدن والدماغ.

5. ممارسة الامتنان

إن التفكير في الجوانب الإيجابية في حياة الشخص يمكن أن يحول تركيزه بعيداً عن مسببات التوتر والقلق ويساعده على الحفاظ على نظرة أكثر إيجابية، حتى في الأوقات الصعبة.

6. النشاط البدني

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في إدارة التوتر وبقاء الشخص هادئا.ً يمكن أن يساعد الانخراط في الأنشطة البدنية مثل اليوغا أو المشي أو الركض في التخلص من التوتر وتحسين الصحة العقلية.

7. طلب الدعم

عندما يواجه الشخص مشكلة تحتاج لدعم ومساندة، ينصح الخبراء في التواصل مع الأصدقاء أو العائلة أو طبيب معالج. إن التحدث عن المشاعر مع شبكة داعمة من الأهل أو المعارف أو الأصدقاء يمكن أن يوفر الراحة ووجهات النظر القيمة.

8. ردود واعية

بدلًا من الرد بشكل متهور على المواقف الفوضوية، يتعين على المرء التدرب على الاستجابة بوعي. فأخذ لحظة لتقييم الموقف، والنظر في الخيارات المتاحة أمامه، واختيار مسار العمل البناء بدلاً من الرد الانفعالي أو العاطفي يساعد على الوصول إلى نتائج إيجابية والخروج من المواقف العصيبة بأقل قدر ممكن من الخسائر.


اقرأ ايضاً:

عاجل… الديوان الملكي السعودي يعلن إصابة الملك سلمان

فاجعة كبيرة تهز السعودية… إصابة 4 طالبات بحروق كبيرة أثناء احتفالهن بهذا الشيء!!

تعرف على القرعة الإلكترونية لمنح الأراضي المجانية للمواطنين المشاركين في حرب سوريا والأردن

عاجل… تحديثات جديدة لقرارات عودة المرحلين من المملكة العربية السعودية

عاجل… قرار تاريخي من وزارة العمل السعودية لصالح العامل وتمنحه امتيازات غير مسبوقة وتجعل الكفيل يعض اصابع الندم!!

لمشاهدة أحدث الأخبار انضم إلى قناتنا على التليجرام من هنا