استعدوا للمفاجأة.. فلكية جدة تعلن رسمياً ما سيحدث في سماء السعودية صبيحة غداً الجمعة

تشهد سماء الوطن العربي ذروة تساقط شهب التوأميات من منتصف ليل الخميس 14 ديسمبر، وخلال الساعات قبل شروق الشمس صبيحة الجمعة 15 ديسمبر، وهي واحدة من أبرز زخات الشهب السنوية.

أوضح ذلك رئيس الجمعية الفلكية بجدة، ماجد أبو زاهرة، وقال: “تعتبر سنة 2023 مثالية لشهب التوأميات نظراً لأن القمر سيكون في طور هلال بداية الشهر وسيغرب في وقت مبكر من الليل، ما يترك السماء مظلمة لرؤية تساقط الشهب، وأفضل وقت لرصدها هو حوالي الساعة 3 صباحاً عند مراقبة الأفق الشمالي الشرقي بالعين المجردة من مكان مظلم بعيداً عن أضواء المدن”.


اقرأ ايضاً:

عاجل… الديوان الملكي السعودي يعلن إصابة الملك سلمان

عاجل… تحديثات جديدة لقرارات عودة المرحلين من المملكة العربية السعودية

عاجل… قرار تاريخي من وزارة العمل السعودية لصالح العامل وتمنحه امتيازات غير مسبوقة وتجعل الكفيل يعض اصابع الندم!!

عاجل | قرار بإزالة هذه الاحياء في جدة خلال أسبوع .. يجب على السكان إخلاء الأحياء فورًا “خريطة الهدد الجديدة”

على السكان إخلاء هذه المناطق فورًا في جدة .. 6 مناطق جديدة ضمن خريطة هدد جده

خبر مفاجيء لسكان هذه المناطق عليهم المغادرة الآن .. إعلان خريطة إزالة أحياء الرياض في السعودية

تقويم التعليم والتدريب توضح تفاصيل هامة تطبيق اختبار التحصيل الدراسي الورقي

أفضل مطاعم تسوي حفلات في الرياض 2024

ما هي شروط التقديم في برنامج تأهيل المتميزين للعام 2024م النسخة الرابعة؟ وزارة المالية توضح

عاجل…طقس المدينة المنورة.. رياح شديدة على العُلا وخيبر

بتوجيهات ملكية التعليم السعودية تصدر قرار عاجل يحمل بشرى سارة لكافة طلاب المملكة قبل بدء العام الجديد 1446

وأضاف: “شهب التوأميات ستنطلق ظاهرياً من أمام كوكبة التوأميات بالقرب من النجم كاستور، ولكن يمكن أن تظهر الشهب من أي مكان في السماء عندما تحترق على ارتفاع يتراوح بين 70 و100 كيلومترا”.

يذكر أن التوأميات تنشط سنوياً في الفترة من 7 إلى 17 ديسمبر وفي ظروف جوية مثالية، وعدم وجود القمر تنتج ومن موقع مظلم ما قد يصل إلى 120 شهاباً في الساعة الواحدة عند ذروتها، ولكن العدد الفعلي قد يكون أقل مابين 40 إلى 60 شهابا في الساعة وهذا متروك للرصد الميداني.

وذكر أن مصادر معظم زخات الشهب تكون عادة “المذنبات”، ولكن مصدر شهب التوأميات الجسم – فايثون 3200 – الذي يطلق علية المذنب الصخري، حيث إن المذنب الصخري عبارة عن كويكب يمر قريباً جداً من الشمس وفي حالة – فايثون 3200 – يكون على مسافة 20,943,702 كيلومتر – وهي أقل من نصف المسافة بين عطارد والشمس – بحيث أن حرارة الشمس تجعله ساخناً جداً ويقذف الغبار من سطحه الصخري ويمكن للرصاص أن يتدفق مثل المياه على سطحه.

ويعتقد أن الجسم – فايثون 3200 – قد يتشكل له ذيلا أحيانا يشبه ذيل المذنبات وينثر مادته التي تتساقط في صورة شهب التوأميات وهذا بالفعل ما تم تسجيله عند اقترابة من الشمس.

جدير بالذكر أن شهب التوأميات يمكن أن تنتج شهب ساطعة جداً تسمى “الكرات الضوئية” وهي أكبر من الشهب العادية وليس لها تأثير على الأرض.


اقرأ ايضاً:

عاجل… الديوان الملكي السعودي يعلن إصابة الملك سلمان

فاجعة كبيرة تهز السعودية… إصابة 4 طالبات بحروق كبيرة أثناء احتفالهن بهذا الشيء!!

تعرف على القرعة الإلكترونية لمنح الأراضي المجانية للمواطنين المشاركين في حرب سوريا والأردن

عاجل… تحديثات جديدة لقرارات عودة المرحلين من المملكة العربية السعودية

عاجل… قرار تاريخي من وزارة العمل السعودية لصالح العامل وتمنحه امتيازات غير مسبوقة وتجعل الكفيل يعض اصابع الندم!!

لمشاهدة أحدث الأخبار انضم إلى قناتنا على التليجرام من هنا